فلسفة العيد…. Felsefa Cejnê

عيد راس السنة الايزيدية تصادف في أول أربعاء من شهر نيسان او نيشان حسب التقويم الشرقي بكل عام والذي يتأخر عن التقويم الغريغوري الغربي ب ١٣ يوم

فلسفة التسمية
ان لعيد راس السنة الايزيدية تسميات عديدة منها عيد راس السنة
عيد طاووس ملك، عيد الخليفة، عيد أربعاء الأحمر، عيد نيسان،
ولكن في الحقيقة مصطلح أربعاء الأحمر انا لا اقتنع به أن ذلك لا يؤدي الى المعنى الصحيح والذي يقصد به بداية خلق الإنسان و جريان الدم على جسده ولكن هذا لم يذكر في العلم إلا موخرا و التسمية الأصح بالنسبة لي هي عيد التكوين، ويطلق عليها السومريون زكموك اي زك، بطن ماك الأم، بطن الأم اي خلق شيء جديد حيث كان السومريون
او الأيزيديون دقيقين في التسمية و المعنى لان في هذا الوقت
من السنة هناك طاقات عالية و بصيرة روحية متفتحة لمن يحاول العمل على نفسه و تطويره على ذبذبات الكون و إشعاع الشمس و التجانس معها، وفي بيت الأربعاء تقول ( hatibo çarşema ewilî dir bi renga xemli ev dinya pî kemilî)  جاءت أربعاء الأول و الدرة تزينت بالألوان وهذا الدنيا تكونت منها.

فلسفة الأربعاء
أربعاء راس السنة، في هذا اليوم مذكور في القصائد الدينية نزل الملك طاؤوس إلى الأرضmelkê zan hate xwarê deng dike li buharê ملك زان هو طاووس ملك نزل إلى الأرض و نادى الربيع
وفي يوم الأربعاء خلق ملك فخردين و تنقل روحه ايضآ في يوم الأربعاء، في يوم الأربعاء نزل لالش إلى الأرض، في يوم الأربعاء كان استراحة الملائكة عندما كفل الله الملائكة بواجب الكون
تقول السبقة في قول الأربعاء çarşem ( 
Li şemiyê dana asase û çarşemê birî kerase û li înyê kirbo xelas)  الترجمة  في يوم السبت وضعوا الأساس و في يوم الأربعاء كملوا وجهزوا الكون وفي الجمعة أنهى العملية) لأن الكون اكتمل في سبعة أيام ولكل ملائكة واجب و يوم في الأسبوع.

و لاننسى ان للرقم ٤ اهمية كبيرة لدي الأديان القديمة، منها
المستويات الأربعة ( الاداني، الشمساني، القاتاني، المريد)
معنى المريد المادي، و ايضآ أربعة اجزاء الكون، وأربعة مواسم للسنة و اربعينية الصيف والشتاء الخ،
نحن الان في المستوى الأرضي اي البعد الثالث عندما تفتح لنا
بصيرة روحية و معرفية سوف نقفز إلى البعد الرابع وهذا البعد
لم يصل إليها الإنسان العادي مالم يعمل على ذاته ويكون نقي
والذين وصلوا إلى هذا البعد هم الروحانيين والكواجك أمثال شيخ فخري اديا، بير رشي حيران، هسلممان، ملك شيخ حسن، بهلول، حسن الحلاج، الخ


فلسفة البيض في العيد

كان القدماء دقيقين في اختيار هندسة الأشياء منها البيض
اولا: اختيار البيض لكون الأرض كروي الشكل وهي ترمز الكون
و بياض البيض تعني نسبة الماء و اصفرار البيض تعني اليابسة
وبعد هذه العملية من العلم الايزيدي بالاف السنين اعترف العلماء على خط الايزيدين وقالوا ان الماء تشكل ٧٠٪ و اليابسة
٣٠٪ و ان الارض كروية رغم رفض الكنيسة.

ثانياً :سلق البيض : تعني سلق البيض حسب الفلسفة و الميثولوجيا الايزيدية تجميد الأرض اي قبل كان الأرض
ماء و عدم تباتها قبل ظهور لالش عليها

 ثالثاً :نقش البيض : تعني نقش البيض بالألوان الزاهية تمثل اخصرار الأرض عند بداية الخلق و التكوين وبداية الربيع

رابعاً :لعبة كسر البيض :وهي تعني انفجار الذرة و بداية الكون
قبل مليارات السنين وكما اكتشف العلماء موخرا هذه العملية
بانفحار الكبير أو العظيم وهي الذرة وخلق الكون منها

خامسآ : قشرة البيض : وهي تعني قشرة الأرض حيث الأرض تتكون من قشور وطبقات و عندما يقشر الأيزيديون البيض
وسط البساتين والزراعة من أجل زيادة الخير والبركة الإلهية.

فلسفة وردة النيسان الحمراء

في شهر نيسان وخاصة من خلال أيام العيد هناك وردة تظهر
على مدة قرابة اسبوعين و تموت وهي وردة النيسان وليس الحلبي، لونها أحمر وفي الغالب يتكون من ٤ أربعة بتلات
وفي وسطها بذرة، وحسب رأي هي ترمز إلى المستويات و الاتجاهات الأربعة و البذرة مركزها، ولون الأحمر دليل على
دم الإنسان اي خلف الإنسان و جريان الدم في جسده
و عندما يقطف الأيزيديون و يعلقون مع الطين في واجهة ابوابهم دليل على قدوم العيد و هناك بيت مذكور فيها لا أعلم
مدة صحتها وهي ( hatibo çarşema kesk û sohir û spî û zere, me xemilandin ser û dere, heçiyê pirs bike ev çîne, nîşanên Tawis melek û Sultan Êzî ne)
اي تقول : أتى أربعاء بلون الأحمر والاخضر والأبيض و الأصفر
و نحن تزيننا بها ابواب بيوتنا، وإذا تسأل ماهذا؟ هذه دلائل طاووس ملك والسلطان ايزي.


وهناك فلسفة عن ممارسة بعض العادات وهي :

في هذا الوقت اي الشهر من السنة الأيزيديون يمنعون بعض الاشياء احتراماً للطبيعة و للحيوانات منها
عدم الحراثة، تعني ان الحياة في بداية الخلق منها الأرض في بداية الخضر و الحيوانات في بداية الحمل.
عدم الزواج : وهذا تعني إن نيسان عروسة السنة تزينت الأرض بكل الألوان والبهجة وهي لا تقبل اي عروسة فوقها وتقول المثل
“Nîsan bûka salê ye ” اي شهر النيسان عروسة السنة
وخاصة وقت نمو النباتات والأرض حبلى بالطبيعة و البهائم والحيوانات ايضا ولهذا يمنعون نحر البهائم والحيوانات
وفي هذا الشهر يحرم الزواج ايضا ، كون الربيع عروسة السنة
وحسب الميثولوجيا الايزيدية شهر تزاوج الملائكة و من يتزوج
في هذا الشهر سوف يعاني ويرى البلا في طريقه حسب الميثولوجيا الايزيدية.

وان المغزى من الأعياد والمناسبات تذكيرنا باحترام الطبيعة
والكون و السير في درب الحقيقة و حب الله.

الياس قيراني

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.