قام السفير الفرنسي في العراق اريك شوفالييه بزيارة معبد لالش وكان في استقباله سمو الأمير حازم تحسين سعيد (امير الايزيديين في العراق والعالم ورئيس المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى) بحضور اعضاء المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى .

هذا وثمن أمير الايزيديين موقف فرنسا والرئيس الفرنسي تجاه القضية الايزيدية ودعم الايزيديين ابان حملة الابادة الجماعية التي تعرضوا لها في سنجار في 2014/8/3 مشيراً ان فرنسا دائما وقفت مع الايزيدية ونريدها ان تقف دائما معنا لان الابادة مستمرة والايزيديين موزعين في كل المناطق.
وأكد ان عودة الايزيدية الى مناطقهم مرهون بتطبيق اتفاقية سنجار الموقعة بين بغداد واربيل بتطبيقها على ارض الواقع وليس فقط حبر على ورق.
من جانبه قال شوفالييه اننا نهتم بالقضية الايزيدية والرئيس الفرنسي مهتم بالقضية الايزيدية ويوصي بكم.
مبينا بالقول بان الفرنسين يعملون ضمن منظمات المجتمع المدني لمساعدة الايزيدية؛ وخلال لقاءاتي مع المسؤولين العراقيين اتابع اوضاعكم واحثهم على بذل المزيد من الجهود لمساعدتكم.
مشيرا الى أننا نعمل في مدينة سنجار ضمن مبادرة نادية لتأهيل البنى التحتية وبناء مستشفى لمساعدة الناس على العودة الامنية والطوعية.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.