شهاب ال سمير – إيزيدي نيوز
تروي جنان شاكر الياس من قرية سريجكة التابعة لمحافظة نينوى /قضاء تلكيف الحاصلة على شهادة بكالوريوس في علوم الفيزياء عن طفولتها وكيف أنها ترعرعت في عائلة تقدس العلم والثقافة ، وتضيف، والدي كان من أشد المهتمين بالكتب وحب القراءة اخوتي واخواني كانوا من كُتاب المقالات ويشاركونها في المجلات والجرائد، اكتسبت منهم الكثير ومدى اهمية الكتاب، تولد لديّ شغف القراءة واهتمامي بالكتب وحب المطالعة.
تضيف ” جنان ” فكرت قبل سنوات بإنشاء مكتبة منزلية مبسطة مثل مكتبة والدي تماماً التي كانت تضم عدد من الكتب علمتني الكثير وانا اتصفحها أوقات فراغي لتزداد تعلقي بها لأن مع القراءة المستمرة للكتب تعلمت الكثير فكل كتاب قرأته ساعدني على بناء الذات واتخاذ قراراتي الشخصية وجعلتني أغوص في عوالم منفصلة وكما قالت الكاتبة اليف شافاق “الكتب غيرتني ومتأكدة انها ستغيركم ايضاً ” ما دمت تقرأ كل يوم ستتعلم شيء جديد وهذا ما دفعتني لإنشاء مكتبة خاصة بي .
أطلقت جمعية الامل العراقية وهي منظمة محلية برنامج ( المستقبل المشترك ) لدعم المشاريع الشبابية عام 2019 وما أن سمعت جنان عن البرنامج حتى سارعت بترتيب فكرة مشروعها والتقديم عليها ليتم قبوله من بين 70 طالب حيث قاموا بدعمها مادياً ومعنويا لكي تتمكن من إنشاء مكتبة لبيع واستعارة الكتب وبسبب ظهور جائحة كورونا تركز عملها على الإنترنت فقط .
وكشفت عن مشاركتها بالكتب في مهرجان أربيل للقراءة وايضاً شاركت في معرض حلبجة بالزي الايزيدي وقد حصل مشروعي للمرة الثانية على أفضل مشروع وحصلت على دعم مادي من قبل جمعية الأمل العراقية .
يوم الخميس 24-2-2022 كان يوم مهماً في حياتي تقول ” جنان ” حيث تمكنت وبعد محاولات من إيجاد مكان مناسب في قريتي ” سريجكة ” من أجل افتتاح المكتبة التي طال انتظارها خصوصاً وانها تكاد تكون المكتبة الأولى التي يتم فتحها في إحدى القرى أو بالأحرى في قضاء تلكيف أنها ” مكتبة جنان لبيع واستعارة الكتب “.
تختم ” جنان ” حديثها لوكالة إيزيدي نيوز الإعلامية بقولها ، هدفي هو خدمة المنطقة ونشر الثقافة وتقبل الآخر لأن مجتمعي بحاجة إلى هكذا مبادرات تساهم بنشر الوعي ودراسة مجالات مختلفة ما دمنا نبحث عن تطوير وتقدم المجتمع وهذا يعني أنه يجب أن نبدأ من أنفسنا وهذه الخطوة ما كانت لتأتي لولا دعم العائلة والأصدقاء والمجتمع الذي أعيش بينهم.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.