بحث الوكيل الاداري لوزارة الهجرة والمهجرين الدكتور كريم النوري مع القائم بالاعمال الالماني لدى العراق بيتر فلتن والوفد المرافق له، في مقر الوزارة وسط العاصمة بغداد أوضاع العراقيين المتواجدين على الحدود البيلاروسية والليتوانية، وضرورة الحد من الهجرة غير الشرعية لما يترتب عليها من تبعات قانونية عليهم .

كما تم بحث المخاطر التي يتعرض لها العراقيون أثناء الهجرة، اضافة الى مناقشة ملف أوضاع الجالية العراقية المرفوضة طلباتهم في المانيا، وضرورة إيجاد آليات مناسبة لتشجيعهم على العودة الطوعية والتشديد على رفض العودة القسرية لجميع اللاجئين العراقيين .

وحضر الاجتماع المستشار الالماني لشؤون السياسية والهجرة ومسؤول في الشرطة العربية والدولية لمنفذ مطار بغداد وسكرتير اول المقرر للجنة الامر الديواني (٣٧٣) في وزارة الخارجية.

من جانبه اشاده بيتر فلتن بـ”الدور الكبير الذي تقدمه وزارة الهجرة والمهجرين العراقية من خلال الجهد الاستثنائي المقدم للعراقيين المتواجدين في دول المهجر والية عودتهم طوعيا، في ظل التحديات التي تواجهها الحكومة العراقية .

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.