إيمان : تحررت من سجون داعش في مثل هذا اليوم قبل 4 سنوات ، أشعر أن كل الايزيديين أهلي

شهاب أحمد/ إيزيدي نيوز

تحتفل إيمان عيدو ( 16 عاماً ) اليوم بمرور 4 سنوات على تحريرها من قبضة عناصر د١١عش وهي التي كانت تسكن مع عائلتها في قرية حردان شمال جبل سنجار( شنگال ) قبل أن يجتاح التنظيم قريتهم ويتمكن من القبض على 9 أفراد منهم .

تقول إيمان، ” تحررت من السجن و العذاب في مثل هذا اليوم 2017-8-28 و الآن انا بين احضان أهلي و بين الايزيديين و اشعر بان جميعهم أهلي ، كم انا فخورة بكم يا أهلي ،كم أنا فخورة بديني الذي لم ينكسر مهما حدث له .”

و تضيف، “منذ 2014 عندما اجتاح د١عش مناطقنا و الى يومنا هذا الإبادة مستمرة و منذ تلك اللحظات و الى يومنا هذا لم يرحمنا احد و د١عش المتمثلة بالدولة الاسلامية في العراق و الشام قد فعلت فعلتها و دمرت احلام الكثيرات من النساء و الفتيات البريئات بالاضافة الى قتل و تهجير و سبي الالاف من شعبنا ، ليتعرض الكثير من شعبنا الى عمليات الخطف من قبل د١عش واكثرهم كانوا فتيات ، اطفال ، النساء والرجال .”

تواصل إيمان، ” خطف د١عش من عائلتنا 9 أفراد، مازال 5 منهم مخطوفين و لا اثر لهم ، في تلك الابادة اصبح شعبنا ضحية الفكر الهمجي من ضمنهم انا بعد أن أصبحت اسيرة في سجونهم و لم أرى الشمس لمدة ثلاث سنوات ولم أرى طعم الحياة بسبب التعذيب و الاعتداء الجسدي .”

تتمنى إيمان التي عادت إلى قريتها بعد أن سكنت سنوات في مخيم إيسيان للنازحين طعم الحرية للمخطوفين و المخطوفات و أن يعودوا الى احضان شنكال و اهلهم . وتختتم بالقول يوم تحريري سعيد .

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.