قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم الإثنين ١٦-٨-٢٠٢١ ،أن مأساة الأيزيديين يجب أن لا تتكرر، وأن الدولة ستدافع عن أبنائها، وعن خصوصية الأيزيديين كمواطنين عراقيين، وأن الدم العراقي لن يكون رخيصاً أبداً.

جاء ذلك أثناء زيارته قرية كوجو قرب قضاء سنجار، التي سبق أن شهدت أبشع جرائم داعش الإرهابية بحق الأيزيديين، وقرأ الكاظمي سورة الفاتحة في مقبرة الشهداء الأيزيديين، ترحماً على الضحايا ومواساةً لذويهم.

وأضاف متحدثاً إلى جمع من أهالي القرية: إننا اليوم بينكم لنستذكر جرائم د١عش، وما سببته من آلام، لكن هذه الآلام ستقوينا في مواجهة الإرهاب، مثلما ستقوي روابط الدم بين كل العراقيين، وأكد أن لا شيء سيثنينا عن بناء وطننا، واحترام تعدديته السياسية، والإثنية، والدينية.

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.