بحثت مدير عام دائرة تمكين المرأة، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الدكتورة يسرى كريم محسن، مع مدير عام شؤون الناجيات الإيزيديات في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية سراب الياس، متابعة صدور تعليمات قانون الناجيات، والتخصيصات المالية ضمن موازنة الطوارئ، وتقديم الدعم اللازم لإنجاح عملها.

وقالت مدير عام دائرة تمكين المرأة حسب بيان الأمانة العامة لمجلس الوزراء تابعته وكالة إيزيدي نيوز، إن ملف النساء الناجيات ملف شائك ومهم كونه ملفا انسانيا وأخذ بعدا دوليا واهتماما كبيرا من قبل المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحكومة العراقية، ويحتاج إلى دعم وجهود كبيرة لتقديم المساعدة للنساء الناجيات من خلال تأهيلهن نفسيا ومعنويا وبناء قدراتهن وتعويضهن لإعادتهن الى الحياة بعد أن عانوا كثيرا من الظلم على يد العصابات الإجرامية.
وأضافت أن الدائرة ستوفر أشكال الدعم كافة إلى دائرة شؤون الناجيات، ومستعدة لإعداد برنامج خاص مع المنظمات الدولية لتوفير احتياجات الناجيات، ونأمل بعد إقرار قانون الناجيات العمل كفريق مشترك لتذليل كل التحديات التي تواجه هذا الملف الإنساني، مؤكدة سعي الدائرة بمتابعة صدور تنفيذ تعليمات قانون النساء الناجيات، والتخصيصات المالية ضمن موازنة الطوارئ.

من جانبها أثنت مدير عام شؤون الناجيات الإيزيديات سراب الياس، على جهود دائرة تمكين المرأة العراقية في تذليل التحديات التي تواجه عملهم، ومتابعة أسباب تأخر صدور تعليمات القانون، والمخصصات المالية، ونطمح من خلال القانون الجديد إعادة حقوق النساء الناجيات وتأهيلهن لإعادتهن إلى الحياة.

 

By admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.