إيزيدي نيوز _ باريس

 

عبرت فرنسا عن ادانتها الشديدة للهجمات الأخيرة التي استهدفت مدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق وكذلك محافظة نينوى، داعيا الى تعاون بغداد واربيل لكشف الجهة المنفذة للهجوم.

 

وجاء في بيان وزارة الخارجية الفرنسية الصادر يوم الجمعة 16.04.2021وحصلت إيزيدي نيوز على نسخة منه:-

تدين فرنسا بأشد العبارات الهجمات التي شنت على محافظة نينوى وأربيل التي سبق واستهدفتها صواريخ في 15 شباط/فبراير المنصرم.

وتذكر فرنسا بحرصها على سيادة العراق وسلامة أراضيه، فضلًا عن الاستقرار في إقليم كردستان العراق. ويتسم توطيد التعاون بين الحكومة العراقية وسلطات إقليم كردستان العراق بأهمية من أجل تحديد هوية مرتكبي هذه الهجمات وضمان أمن جميع العراقيين على نطاق أوسع.

وتعرب فرنسا مجددًا عن تصميمها على مواصلة أنشطتها في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش مع شركائها المحليين والدوليين الذين تؤكد لهم تضامنها الكامل.

By editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.