بناء مسجد في قرية ايزيدية بمنطقة عفرين في سوريا

ايزيدي نيوز : متابعة

منذ سيطرة الفصائل الإسلامية المسلحة المدعومة من تركيا على منطقة سري كانية وعفرين وكري سبي وغيرها من المناطق السورية وهم يمارسون سلوكاً انتقامياً بحق ما تبقى من المدنيين وخاصة في عفرين من سطو على بيوتهم ونهب ممتلكاتهم بغية تشريد سكانها الاصليين سعياً لاستقدام عوائل من ادلب والغوطة بهدف إجراء التغيير الديموغرافي الذي لم يجرؤ النظام الأسدين فعله

بدأت تلك الفصائل بسلوك واخلاقيات تتنافي مع كل القيم الاخلاقية والانسانية بدء بنبش القبور وسرقة الآثار والممتلكات وهدم رموز ومزارات الايزيديين

وضمن سلسلة الانتهاكات التي اليومية لا تنتهي طرد احد اصحاب البيوت الماهولة من منزله لتحويله إلى جامع

حيث تقوم ببناء مسجد في قرية باصوفا على انقاض المقابر القديمة وفي باحة المدرسة كاسلوب استفزازي لتهجير ما بقى من الايزيديين في تلك القرية التي جميع سكانها فقط من الايزيديين

وفي حال اعتراض بعض الاهالي لهذه الانتهاكات تتذرع تلك الفصائل بلصق تهم الانتماء والتاييد لحزب العمال الكردستاني، وليس لهم علاقة لا بهذه الحزب ولا بغيره سوى بقائهم على قيد الحياة وحماية ممتلكاتهم من سطو هذه الجماعات

وفي بيان صادر من مجلس ايزيديي سوريا استنكر فيه جرائم هذه الفصائل في عفرين وسري كانية وغيرها من المناطق السورية وندين هذا العمل الاستفزازي الذي يتحدث في قرية باصوفا من خلال بناء مسجد في قرية ايزيدي ليس فيها مسلم واحد وتتجاوز القوانين والاعراف المحلية والدولية وهو انتهاك صارخ بحق المعتقدات والأديان التي هي حق طبيعي من حقوق الانسان

By editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.