دار جفين الخيرية للايتام يطفئ شمعته الاولى بمناسبة تأسيسها وانطلاقتها

اطفأ دار جفين الخيرية للايتام الممول من السيد بشير كورية اليوم شمعته الاولى بمناسبة مرور سنة على تأسيسه وانطلاقته عبر احتفالية صغيرة حضرها ممول ومدير وكادر الدار ،كما حضر الحفل مراسلي قنوات فضائية. وقد تضمن منهاج الحفل كلمة القاها مدير الدار الناشط كاوة عيدو ختاري سلط الضوء فيها على دور منظمة جفين ودور راعي الدار رجل الاعمال الايزيدي بشير كورية كما اشاد فيها بدور كادر دار جفين المتطوع منذ مايقارب عام والذين يقدمون خدمات انسانية كبيرة وجليلة للاطفال حيث استطاعت منظمة جفين خلال عام ان يأوي ويحتضن حوالي ٣٠٠ طفل وطفلة تحرروا مؤخرا من ايادي عصابات داعش الاجرامية ومن ذوي ضحايا اعمالهم الاجرامية بعد جينوسايد سنجار في ٣ / ٨ / ٢٠١٤ ومن ثم تلاها كلمة الاطفال القتها رمزية احدى اطفال الدار البالغة من العمر ١٠ سنوات والتي تحررت مؤخرا من ايادي داعش ركزت فيها على معاناتها طوال فترة اختطافها كما ثمنت وشكرت في كلمتها ممول الدار السيد بشير كورية ومنظمة جفين وقالت بفضلهم تعلمنا الكثير هنا وتعامل الجميع معنا كأننا اولادهم ولم نشعر يوما باننا ايتام .ومن ثم بدأ الحفل بعرض فقرات استعراضية ترفيهية وفنية وتوزيع الهدايا ادخلت البهجة والسرور في نفوس الاطفال هذا ولقى الحفل استحسان الحاضرين

By editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.