وصول ليلى و رونيا إلى ذويهن في العراق

ايزيدي نيوز : ١٠ أيار ٢٠٢٠

بعد تحرير مختطفتان من مخيم الهول في سوريا وتسليمهن إلى البيت الإيزيدي السوري اللتان كانتا في قبضة تنظيم داعش الإرهابي مع العديد من العوائل الإيزيديين وحجزهم في المخيم المذكور خلال فترة الإستيلاء على مناطق سنجار من قبل التنظيم سنة ٢٠١٤ وصل اليوم الناجيتان من معبر سيمالكا الحدودي بين سوريا وإقليم كردستان لتسليمهم إلى ذويهن بعدما بقيا في سوريا لفترة أكثر من ٤٠ يوماً بسبب قطع الطرق بين البلدان وفرض حظر التجوال حسب التعليمات المتخذة لمنع إنتشار وباء كورونا.

حيث يذكر إن الناجية بإسم (رونيا فيصل مسكين) ذات ١٧ عاماً من قرية صولاخ الواقعة غرب قضاء سنجار خطفت مع أفراد أسرتها وأقربائها البالغ عددهم ما يقارب ٩٩ شخص وقام التنظيم الإرهابي بقتل العديد منهم وأسر الآخرين ونقلهم إلى أماكن مختلفة ومازال مصيرهم مجهول دون أثر.

أما الناجية (ليلى مراد عيدو) البالغ من العمر ١٧ عام من سكنة مجمع دوهولا شمال جبل سنجار خطفت أيضاً في عمليات غزوة داعش على مناطق سنجار وعانت الكثير من المآسي والتعذيب خلال فترة السجون حتى نسيت التحدث بلغة الأم وأجبرها التنظيم على النطق باللغة العربية بجانب تعليمها التقاليد الدينية المرتبطة بالتنظيم.

فوتو : ماهر شنكالي

By editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.