قضية خالد باتت ضرورة ملحة لدى الرأي العام

قائد شنكالي / دهـوك

على خلفية صدور حكم الإعدام بحق شاب ايزيدي
خرج صباح هذا اليوم الخميس 20 شباط 2020 المئات من المتظاهرين في مخيم جمشكو للنازحين -زاخو
و في مبنى مركز قائم مقامية قضاء شيخان و مجمع شاريا يوم امس
مطالبين الجهات المعنية بالتدخل الفوري والإفراج عن الشاب الأيزيدي خالد الذي تم صدور حكم الإعدام عليه من قبل رئيس محكمة استئناف نينوى بتهمة باطلة و بعيدة عن القضاء العادل ،
على خلفية اتهامه بمقتل شاب كركري من سكنة ناحية زمار في صيف 2017 على الحدود العراقية السورية في منطقة خارجة عن سلطة الأيزيديين ،
هذا و في سياق ذاته عبر ناشطون أيزيديون استيائهم بقرار محكمة استئناف نينوى
و قال الناشط المدني ازاد بيشيمام في حديثه لأيزيدي نيوز : ان هذه الجريمة النكراء بحق الشاب الايزيدي خالد باطلة و لا يستند الا اي ادلة
اضاف ايضاً ان قضية خالد اصبح قضية رأي العام و على المحكمة الاتحادية النظر في مجريات القضية و معاقبة الجناة الحقيقين ،
و من جانبه قال الناشط و التربوي نواف سالم : بخصوص قضية الشاب الايزيدي المحكوم بالإعدام خالد شمو سرحان القيراني
هنالك نص قانوني مهم يشير الى ان المهتم الا ان يدين ادانته
ويرى سالم بأن ممكن أن يثبت براءته اذا قاموا بتوكيل محاميين يمتلكون خبرة جيدة في هذا المجال أي لديهم خبرة في القضايا الجنائية لكي يقومون بالأدلة والإثبات إلى محكمة التمييز المركزية في بغداد ،

أشار ايضاً الناشط فارس شاهين بأن القضية واضحة و ان يستند القضاء على نص كلمة والد الشاب المجني عليه ، عندما تحدث للاعلام و اكد بأن المتهم خارج السرب القضائي و عليه الأيزيديين ان يكشفوا مصير الجناة الحقيقين و يقدمونهم الى العدالة ،
و يرى شاهين هذا ان دل على شيء يدل بأن هذا انتقاماً بحق الأيزيديين بتحمل المسؤولية القانونية امام القضاء ازاء مقتل ولده .

By editor

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.